مدينة الحرية

غدانسك

تعرّف على ميناء جميل يقع على بحر البلطيق يرجع تاريخه إلى ألف سنة. إنظر الى نبتون إله البحر ، تطلع في عيون وتجاعيد السيدة المطلة من النافذة ، وتَمشّى في ساحة المدينة المميزة  و السوق الطويل و محكمة أرتوس. بإمكانك أن تسير على خطى الشخصية الرئيسية للكاتب لغونتر غراس في روايته “طبل الصفيح”، أو النظر على نجوم الفلكي هيفليوس . تعرف على طعم الثورة الحقيقية من خلال التعرّف على بدايات نشأة حركة التضامن (سوليدارنوشتي).

لقد كانت تتمتع المدينة في “عصرها الذهبي” بوضع خاص من الجمهورية كبلد تختلط فيها الثقافات والمجموعات العرقية. إن جو التسامح والثراء الذي تمتعت به التجارة أدى إلى ازدهار الثقافة والعلوم والفنون . يمكننا اليوم مشاهدة الأعمال المتميزة لكبار و مشاهير مدينة غدانسك في المتاحف والكنائس وصالات العرض. تشهد هذه المجموعات الفريدة والمواقع التاريخية الساحرة على وجود المدينة منذ آلآف السنين. لقد تم توثيق أهم الأحداث للفترة المضطربة في معرض متعدد الوظائف تحت إسم “الطريق إلى الحرية” الذي تم تنظيمه في مكان بالقرب من اللجنة الوطنية للتضامن . يشير المعرض إلى النضال الذي قاده السكان من أجل الحرية والعدالة و إلى ظهور أول نقابة مستقلة دعت ب”التضامن”  . لقد أدت هذه التطورات و التغييرات إلى إطاحة الحكم الشيوعي في أوروبا.

نافورة نبتون

تعد هذه النافورة رمز مدينة غدانسك وقد شيدت أمام محكمة أرتوس عام 1633. لقد تم بناءها بمبادرة من عمدة مدينة غدانسك  بارتومي شاشمان . تشير شخصية نبتون إلى علاقة غدانسك بالبحر. لقد صممت النافورة من قبل بيتر هوسن ويوهان روج وقد تم تجميعها عام 1615 في أوغسبورغ.

النصب التذكاري لمقتل عمال ورشة بناء السفن عام 1970 ومركز التضامن الأوروبي

لقد باتت غدانسك مسرحا للمظاهرات ضد نظام الحكم التي إندلعت في كانون الأول / ديسمبر عام 1970 وأدت إلى سقوط قائد الحكم الشيوعي في بولندا فواديسواف غوموكا. لقد فتح الجيش والشرطة خلال هذه المظاهرات النيران على المتظاهرين في مدينتي غدانسك وغدينيا مما أدى إلى وفاة العشرات منهم . بعد مرور عشر سنوات من هذه الاشتباكات شهدت ورشة بناء السفن في مدينة غدانسك في آب / أغسطس عام 1980 نهوض حركة التضامن الاتحادية ضد النظام الشيوعي السائد والتي أدت إلى سقوط هذا النظام عام 1989 واندلاع سلسلة من الاحتجاجات التي نجحت في رد النظام الشيوعي. إن قائد حركة التضامن-  ليخ فاونسا – أصبح فيما بعد رئيسا لجمهورية بولندا عام 1990. لإحياء ذكرى هذه الأحداث وهذه الحركة فتح مركز التضامن الأوروبي عام 2014 متحفا ومكتبة في مدينة غدانسك.

كنيسة القديسة مريم

إن الاسم الصحيح لكنيسة القديسة مريم في مدينة غدانسك هو كاتدرائية صعود السيدة العذراء مريم . تعتبر من أروع المباني التاريخية في المدينة. لقد بدأ تشييد الكاتدرائية عام 1379 واستغرق بناءها 159 عاما وتم ذلك على مراحل وفقا للإمكانيات التقنية والمادية لمجتمع الكنيسة. تعتبر هذه الكنيسة واحدة من أكبر مباني العمارة القوطية الأوروبية التي تحتوي على القلاع.

الرافعة

إن أقدم المصادر تشير إلى أن الرافعة التي تم تجهيز الميناء الخشبي بها ترجع إلى سنة 1367.  و مظهرها الحالي يشير الي وسط القرن الخامس عشر ،حيث  احترقت تماما أول رافعة خشبية نتيجة حريق اندلع عام 1442، وقد تم بناء واحدة جديدة في الفترة ما بين 1442 – 1444. لقد كانت تستخدم الرافعة كوسيلة دفاعية بالإضافة إلى أنها كانت تستغل لوضع الصواري عليها وإعادة تحميل البضائع.   وقد كانت الرافعة بوابة للمدينة أيضا.

قلعة فيسويشتي WISŁOUJŚCIE

إن قلعة فيسويشتي قلعة تاريخية تقع في مدينة غدانسك بالقرب من نهر مارتفا فيسوا  ( الفيستولا الميت ) عند مصب قديم لنهر فيستولا والذي يتدفق إلى خليج غدانسك . كانت مهمة القلعة السيطرة على حركة مرور السفن القادمة من وإلى الميناءين الرئيسيتين، غدانسك وغدينيا ، لخليج غدانسك. لقد كانت قلعة فيسويشتي مستهدفة من قبل الحملات العسكرية.

مسرح شكسبير في مدينة غدانسك

يعد بناء مسرح شكسبير في مدينة غدانسك عام 2008 من أهم الأحداث منذ أن حصلت بولندا على استقلالها قبل 25 عاما. يعود تاريخ المسرح إلى سنة 1610 ، و على  حسب معلوماتنا ، كان يعرف هذا المبنى بأنه مدرسة للمبارزة بالسيف حيث قدم عدد من مبارزي السيف الإنجليز أعمال مسرح النهضة الإنجليزية في هذا المبنى . وقد تم تحويله في القرن السابع عشر إلى أول مسرح في مدينة غدانسك (كوميدياهاوس) – بيت الكوميديا.

لقد ضم المسرح، الذي بات يشبه كثيرا مسرح فورتون في لندن، العديد من المميزات الإليزابيثية .

ينظم مسرح شكسبير في غدانسك بالتعاون مع جمعية ثيتروم غيدنانسيس مهرجان شكسبير كل عام. يهدف المهرجان إلى عرض وترويج أعمال شكسبير من خلال المسرحيات وطرق أخرى.

معرض القديس دومينيك

يعد هذا المعرض أحد أكبر المعارض التجارية والثقافية التي تقام في الهواء الطلق في أوروبا. يبدأ المعرض في أوائل شهر سبتمبر ويستمر لمدة ثلاثة أسابيع ويستضيف خلاله أكثر من 1000 كشك من التحف و الاعمال اليدوية والمجوهرات والهدايا التذكارية والمنتجات الفنية وأكشاك للهواة والأطعمة المختلفة وذلك كله على الصعيدين المحلي والأجنبي. يشغل المعرض معظم مساحة المدينة القديمة لمدينة غدانسك وينقسم إلى عدة مناطق. بالرغم من كون المعرض حدثا تجاريا، ترافقه العديد من الفعاليات الثقافية والمسيرات وعروض الألعاب النارية والفنانين الذين يعرضون مواهبهم في الشوارع، هذا بالإضافة إلى الأحداث التجارية والمسابقات المختلفة. لقد أصبح هذا المعرض جزءا من المدينة ومصدر فخر لها من جهة ولعنة للسكان المحليين من جهة أخرى (تخيل وجود أكشاك منصوبة أمام بيتك لمدة ثلاثة أسابيع وسياح يحتشدون ويعيقون الحركة في الشوارع). يمكن لكل شخص أن يجد لنفسه شيئا هناك.

مركز التضامن الأوروبي

لقد تم فتح المركز في أغسطس عام 2014 بمناسبة ذكرى ال34 سنة لتوقيع اتفاقيات أغسطس. يقع مركز التضامن الأوروبي بجوار المدخل المؤدي إلى ورش بناء السفن في مدينة غدانسك، والتي تعتبر رمزا للسلام ولمبادئ حركة التضامن البولندية وقوة الشعب المتحد والمتضامن. نجد عند دخولنا معرضا مخصصا لتاريخ حركة التضامن والمعارضة أنداك والتي أدت إلى التحول الديمقراطي في بلدان أوروبا الشرقية والوسطى . يحتوي المركز أيضا على مكتبة وغرف القراءة والأرشيف المتاح للباحثين والمهتمين بأحداث تلك الفترة. تقع قاعات المؤتمرات وغيرها من المساحات كالحديقة الشتوية في الطابق الأرضي. تهدف الحفلات والمناقشات والحوارات التي تعقد إلى خدمة مركز التضامن الأوروبي والجمعيات الخارجية إلى العمل من أجل المصلحة العامة.

العربية