أفكار الحدث

AS THE MOST POWERFUL FORCE OF THE SCOUTING MOVEMENT IS ABILITY TO CHANGING THE WORLD ON ALL LEVELS: IN LOCAL COMMUNITIES, COUNTRIES, CONTINENTS AND ON THE GLOBALLY – WE WANT TO BE THE SPARKS – THE IMPULSE FOR EVRY SINGLE CHANGE.

BE THE SPARK!

المخيم الكشفي العالمي

يعتبر المخيم  الكشفي العالمي حدثًا تعليميًا رسميًا للمنظمة العالمية للحركة الكشفية ، و تم تصميمه  خصيصًا للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 17 عامًا ، من المنظمات الكشفية الوطنية (NSOs) على أن يكونوا أعضاء في المنظمة العالمية للحركة الكشفية. وينظم هذا الحدث بواسطة المنظمة الكشفية الوطنية أو شركاء المنظمات الكشفية الوطنية الذين تم اختيارهم من خلال المؤتمر الكشفي العالمي ، و تحت إشراف اللجنة الكشفية العالمية وبدعم من اللجنة الكشفية العالمية والمكتب العالمي للحركة الكشفية (WSB).

الغرض

ينبغي على المشاركين في المخيم الكشفي العالمي ان يتطوروا كأفراد ، ليصبحوا مواطنين أفضل في مجتمعاتهم المحلية وكذلك في المجتمعات الوطنية والدولية، وتكوين صداقات جديدة مع أفراد الكشافة من جميع أنحاء العالم وتحمل مسؤولية جديدة لتعزيز نشر السلام و النوايا الحسنة .

يعد المخيم الكشفي العالمي فرصة لتطوير الكشافة و الترويج للممارسات الجيدة وتحسين مستوى الكشافة في جميع دول العالم ، ونشر صورة الكشافة في العالم على نطاق أوسع والحفاظ على طريقة الحركة الكشفية ذات الصلة بالمجتمع الحديث.

يتيح المخيم الكشفي العالمي للمشاركين فيه أن يخوضوا تجربة برنامج كشافة مثالي ؛ أن يكونوا مخلصين للحركة الكشفية وغرضها ومبادئها وطريقتها وأن يتكيفوا و يتأقلموا مع احتياجات الشباب وتطلعاتهم في عالمنا اليوم . و يقدم الأشخاص البالغين دعمهم للشباب من خلال الأنشطة الفردية وأنشطة المجموعات الصغيرة و المجموعات الكبيرة لإقامة معسكر كبير يتيح لهم التطور الجسدي والفكري والعاطفي والاجتماعي والروحي ، مع الالتزام بوعد و قانون الكشافة .

بينما يعكس كل مخيم كشفي عالمي ثقافة وممارسات المنظمة الكشفية الوطنية المضيفة ، تهدف كل مناسبة إلى خلق بيئة تحتفي بوحدة الحركة الكشفية وتنمي الوعي بين أفراد الكشافة بانتمائهم إلى أسرة ومنظمة عالمية وتوفر لهم الفرصة لتكوين صداقات مع أفراد الكشافة الآخرين.

يتيح المخيم الكشفي العالمي فرصة فريدة للترويج بين الجماهير من جميع أنحاء العالم لصورة حركة تعليمية عالمية مفتوحة لجميع الشباب، من الذكور  والإناث ، الرجال و النساء  ، وتسهم في تنمية الأفراد ليصبحوا مواطنين صالحين في مجتمعاتهم المحلية والوطنية والدولية.

استيقظ، فكر، تحرك

قررت جمعية الكشافة و المرشدات البولندية (ZHP) بالتعاون مع غدانسك – مدينة الحرية – قبول التحدي و تقديم العطاء لتنظيم المخيم الكشفي العالمي لعام 2023 في بولندا .

وعلى الرغم من أنه قد جرت العادة على إقامة هذا الحدث منذ مدة تقارب المائة عام ، إلا أنه لم يتم تنظيمه و لو لمرة واحدة في بولندا. ونعتقد أنه قد حان الوقت لنا ، فنحن علي استعداد لدعوة الالاف من أفراد الكشافة والمرشدين من جميع أنحاء العالم إلى بولندا . و من الممكن أن يكون الموقع  الذي سوف يشهد  المخيم الكشفي العالمي هو مدينة غدانسك ،  حيث نشأت حركة “التضامن” ، ونعتقد أنه من خلال مشاركة قصتنا يمكن أن نكون الشرارة لعالم الكشافة بأكمله.

كل كشاف لديه القدرة على أن يصبح قناة للتغيير الاجتماعي، أو ما يُسمى بصانع الشرر، ومهمتنا هي مساعدتهم على اكتشاف الشرارة الخاصة بهم – قوتهم – وتعليمهم كيفية استخدامها بفعالية في بيئتهم المحلية بفهم عالمي. نحن نؤمن إيمانًا راسخًا بأن الطريقة التي تغلبت بها بلادنا على العقبات في السنوات الأخيرة يمكن أن تكون مصدر إلهام للعالم بأسره ليتحرك ، إننا نؤمن أيضا بأن رسالة “التضامن” المعركة السلمية من أجل حقوق الإنسان يمكن أن توضح الطريق لتحقيق الأهداف التي هي قريبة جدًا من قلب كل كشاف.

لنجعل من مخيم عام 2023 مليئًا بالقيم الكشفية التي سوف تضئ طريقنا ، و تعطينا طاقة جديدة ، وأفكارًا جديدة والتزام. فنحن الشرر، لذلك: كن الشرارة  و مررها للعالم كله.